يشرفني ان انقل لكم ما يكتب و ما كتب على الانترنت و الصحف على المثليين المغاربة و هذا نص الموضوع الذي اقتبسته من احد المواقع و اتمنى ان تستفيدون منه و ان تضعوا كلمة شكر على الموضوع في الكتاب الذهبي شكرا لكم و شكرا لجمعيتنا .


في إحدى فيلات الدار البيضاء، وبحضرة شواذ من مختلف الدول الأوربية ينتمون لمنظمات فرنسية وسويسرية بالإضافة إلى الحضور الفعال لمختلف الفعاليات المغربية المدافعة عن الشواذ في المغرب، ظهرت جمعية "كيف كيف" "كأول جمعية مغربية معنية بالدفاع عن "المساواة الإجتماعية للمثليين والمثليات".
وقد اختار مؤسسو الجمعية التي تعنى "سواسية" باللغة المغربية الدارجة يوم 27 يونيو 2007 لانطلاقها و ذلك لانه صادف اليوم العالمي للشواذ.

والجمعية "ليس له أية نوايا إقتصادية" كما جاء في إحدى مواقع الشواذ على الإنترنت المتخندقة تحت في المجموعات البريدية لمواقع جوجل و الياهو، ويدعون أنها تهدف إلى المساواة الإجتماعية لصالح الشواذ ، بمعنى أن يكون لجميع الأفراد نفس المعاملة بدون النظر إلى التوجهات الجنسية.

ويزعم شواذ المغرب أن جمعية "كيف كيف" توفر منذ عام 2004 مكانا للقاء و التوجيه، و مركزا معلوماتي للتوثيق بالنسبة لللمهتمين.و ذلك بإعداد منشورات و وريقات تعريفية بأهدافها و أعمالها الداعمة للطلاب المثليين خاصة، و المهنيين في التعليم، و استهداف الشريحة الإجتماعية عامة.

وعلى موقع شاب مغربي شاذ على الانترنت جاء هذا النص" تراهن (كيف كيف) على تنوع التجارب والسلوكيات للحياة المثلية. لهذا فإن جمعيتنا ترفض مبدأ توحيد الأنماط، بصفة عامة نحن نطمح لتأسيس مفهوم "المجتمع المثلي أو الهوية المثلية و ذلك لتحقيق التماسك الإجتماعي ".

خنادق على الإنترنت

واستغلت جمعية "كيف كيف" الإنترنت كفضاء شاسع و خصب لتمرير أفكارها و تبليغ أهدافها على أوسع نطاق و ذلك لإستقطاب أكبر عدد من الشباب في المغرب أو خارج المغرب، و قد أمرت أتباعها إلى اللجوء إلى تقنية "المصادر المفتوحة" أو الـ"open source" و هي تقنية مبتكرة من طرف الشباب في أوربا و أمريكا و ذلك لتأسيس مشاريع خيرية، أو إعداد موسوعات فكرية تدعو إلى نشر نظرية ما أو قضية مستهدفة، و المنضوية تحت مجموعات بريدية لمواقع Google أو Yahoo.

("شَبكة تجمّع مِثليّ المَغرب") أحد المواقع المشهورة لهم ، قام بإنشائه مجموعة من الشباب الشواذ المنتمين إلى جمعية "كيف كيف" بالتعاون من "نادي مثليي المغرب"، يحتوي الموقع على عدة أبواب و محاور تعريفية بأنشطة الجمعية و لآخر أخبارها.
و يذكر الموقع: (انه في منتدى نادي مثلي المغرب يمكنك الاستفسار عن ميولك الجنسية , التعرف اكثر عن المثليه , الاطلاع على آخر اخبار الاقليات الجنسية بالمغرب و المشرق , التعرف على اصدقاء جدد , و المشاركة بالحوارات تهم مجتمعنا المثلي . كل ذلك بدون تسجيل و بكم معاير الخصوصية.انها فرصك للاتصال بآلف قراء موقعنا.¡لا تكن خجول!).

ترحيب أسباني

"جريدة الإبيسي" الإسبانية التي تصدر كل يوم، التقت مع أحد أعضاء هذه الجمعية، ويدعى "أحمد العنيسي" من الرباط، 34 سنة مقيم الآن في إسبانيا.

وقال العنيسي للصحيفة أن "من الضروري العمل من أجل الوصول الى القمة.… هناك الكثير مما ينبغي عمله". أما عن تحركاته في المغرب يضيف متأسفا: " للأسف ، هناك جهات عديدة تعمل ضدنا ، خصوصا تلك الجهات المحافظة والدينية ، والتي تتعرض للمثليين باستمرار.نحن نعمل ببطء ولكن دون كلل".

أما بخصوص تعامل الإعلام المغربي معهم فقد أكد أن " المغرب الآن في طور الانتقال ، وكما حصل هنا في إسبانيا هناك أناس لا يريدون الديمقراطية في البلاد. لا يهاجمون المثليين فقط ، نتمنى أن تصبح الصحافة المغربية أكثر تقبلا للحديث بإيجابية عن المثليين"، و يختم أحمد العنيسي مع الجريدة و هو يضحك على سؤالها عن أن جمعية كيف كيف(سواسية) متهمة بأن لها لوبي قوي النفوذ : " لا أعرف إن كنا لوبيا حقا، ولكننا في أمس الحاجة لضغوط لكي يُسمع لنا".

هجوم على الجمعية

أما جريدة "العلم" اليومية الصادرة بالمغرب، فقد شنت هجوما لاذعا على تأسيس هذه الجمعية، و أدرجت خلال تقريرها عدة قوانين من الدستور المغربي تنص على تجريم الشذوذ، بحيث اعتمدت في كلامها على الفصل 489 من القانون الجنائي الذي يعاقب كل مغربي ارتكب أفعال الشذوذ الجنسي مع شخص من جنسه بستة أشهر إلى 3 سنوات حبسا مع الغرامة.

و تكشف "جريدة التجديد" المغربية عن حقائق تؤكد على أن مثل هذه الجمعيات تلقى دعما دوليا، خاصة من طرف جمعيتين فرنسيتين الأولى تدعى ''أكت أب'' (ACT UP) و الثانية تحمل إسم ''إيدز'' AIDES الناشطتين في الدفاع عن الشواذ جنسيا.

غضب شبابي

"عشرينات" التقت بعدد من الشباب لمعرفة رأيهم حول هذه الخطوة الجريئة التي أقدمت عليه هذه الجمعية..
ويقول أيوب (29 سنة):" الناس في المغرب ناضلوا واعتقلوا وقتلوا من أجل أن يحيا المغاربة بعز وكرامة في بلادهم أما هؤلاء الشواذ المنحرفيين عن الطبيعة البشرية يناضلون من أجل مساواتهم بخلق الله السوي، أحققنا المساوات لفقراء هذه البلاد وضمنا لهم حقهم في العمل والتطبيب والعيش الكريم حتى نحقق رغباتهم الدنيئة...ما شاء الله، عجبت لك يازمن."

كما تتحدث أمينة(23 سنة) رافضة هذه الجمعية وقالت : " أدعو هؤلاء الناس الى تصحيح أفكارهم فوالله ما هناك أحلى من الطبيعة الانسانية.. إن هذه الممارسة في رأيي عمل متطرف جدا ونتائجه أخطر من أي انحراف آخر.."
وتصرخ سهام (32 سنة):"إرجعوا إلى الله.. هذه من أشراط الساعة الصغرى حيث ان الفساد كثر وانتشر الزنى وشرب الخمر.."

في حين يرى يوسف (28 سنة): "أن هؤلاء الشواذ مجموعة مرضى منحرفين يجب علاجهم في أقرب فرصة قبل أن ينشروا الإيدز والأمراض الجنسية في المجتمع وإذا لم يرضوا بالعلاج فأقترح أن نفتح لهم مخيما في الصحراء حتى يعترفوا بحق الرجولة.."
من جهتها، تقول فردوس (28 سنة):" للأسف هذه حقيقة لا يجب تمريرها بسهولة ، فعلا يمكن ان نلاحظ هذا الشيء بالشارع ، حتى بت أشك بأن كل أبنائنا شواذ من خلال تسريحاتهم وملابسهم الضيقة ، هل هم فعلا مرضى او ارادوا ان يكون مثليين فقط ؟؟ متى يتدارك المغاربة هذا الخطر المحدق بهم.اللهم اهدي الجميع واحفظ هذا البلد.. سأصاب بجلطة."

contacter moi surb mon adresse msn : midoss57@hotmail.fr
ur-2@hotmail.fr
comment vous lisser vous coms
1 = entrer a livre d'or
2 = vous trover trois barre

Ton adresse e-mail:

Ton site web:

Ton nom: ( ici vous ecrire le nom de le test qui vouv voules le viter)

3 = Ton message:

4 = Entrer le code ci-dessus

5 = ciquer sur " خلاص توقيع "



 
hiere (135 visiteur) Aujourd'hui sont déjà 89046 visiteursIci!
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=